قلة أو فتور الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية

0
قلة أو فتور الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية



إنه من الطبيعي ان هناك فترات معينة لا تشعر بالرغبة في الجماع. وغالبا ترجع هذه الرغبة عندما يذهب أو يقل التوتر والضغط النفسي في حياتك.

ماهي الأسباب الشائعة التي تجعل رغبتك في العلاقة الحميمية قليلة؟
1- الظروف المحيطة:
– مشاكل في العلاقة بينك وبين شريكك.
– الإجهاد والضغط النفسي:
اذا كنت مضغوطا ومشغولا بشكل كبير، كانشغالك في مشاكل العمل أو المشاكل المالية أو أي شيء يجعلك مشغولا فيه ويأخذ منك الطاقة والتفكير في ممارسة الجماع.
– الأطفال: عندما يكون لديكم اطفال فهذا يعني انكم لستم وحيدين. ولكن هنا أصبحتم آباء وأمهات، وبهذا تصبح الرغبة أقل بالجماع، والتعب هنا يلعب دور هام وخاصة في الفترة الأولى بعد الولادة.
– مكان السكن غير مناسب وغير مريح لممارسة العلاقة للحميمية، كالخوف من أن يسمع أو يرى أحد ما خلال الجماع.
– الخوف من الحمل غير المرغوب فيه أو الأمراض المنقولة جنسيا.

2- أسباب جنسية:
– مشاكل جنسية عند الشريك، شريكك لديه مشاكل في انتصاب القضيب أو ألم عند الجماع.
– الإختلاف في الحاجات الجنسية: لديك رغبة قليلة في الجماع وشريكك لديه رغبة كثيرة ويصر على ذلك. وهذا يجعل الرغبة أقل.
3- أسباب جسدية:
– الألم، التعب، السمنة أو الأمراض المزمنة كالسكري. الروماتيزم أو التقلبات الهرمونية أو الأمراض القلبية.
– الآثار الجانبية لبعض الأدوية: كأدوية الإكتئاب، مرض الذهان، أو أدوية ارتفاع ضغط الدم.
– المعالجات: كالجراحة أو المعالجات الشعاعية أو الكيميائية.
4- أسباب نفسية:
– الحزن، الفراغ أو الإكتئاب.
– القلق والتفكير السلبي حول نفسك أو جسدك.
– الأفكار السلبية حول العلاقة الحميمية.
– التجارب الجنسية السلبية والسيئة السابقة، كالإعتداء الجنسي أو في كثير من الأحيان الرفض.

ماذا يجب عليك القيام به لاستعادة الرغبة بممارسة العلاقة الحميمية:
– أولا، يمكنك اكتشاف بنفسك سبب عدم الرغبة وتحديدها.
– ثانيا، يمكنك ان تبحث بنفسك عن ماهو الشيء الذي كان يجعل رغبتك في الجماع سابقا جيدة و أكثر من الآن.

وكنصيحة إلى الشريكين:
حددوا وقت للتحدث حول المشكلة وتحديد السبب الذي يجعل الرغبة لديكم أقل واستمعو الى بعضكم البعض وهذا مفيد لحل المشكلة. وتحدثو حول رغباتكم في الجماع وحاولو أن تصلو إلى الرضا على بعضكم البعض أي حققو رغبات بعضكم البعض.

Bron: Thuisarts.nl
De Nederlandse vertaling staat in de eerste reactie
المصدر 
https://www.facebook.com/syriersgezond/photos/a.474553002739425.1073741828.462214793973246/651013531760037/?type=3&theater

Comments

comments

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.