معتقدات خاطئة شائعة حول تغذية الرضيع

0
 معتقدات خاطئة شائعة حول تغذية الرضيع 


إن حليب الأم هبة من الله يتبدل تركيبه شهريا بما يتناسب مع حاجيات الطفل وهذا ما عجزت عنه كل شركات تصنيع الحليب الاصطناعي ومع ذلك نجد في الممارسة بعض المعتقدات المتوارثة الخاطئة : 
1- إعطاء اللبن أو الحليب الاصطناعي أو الماء والسكر واليانسون والكمون والنعنع و…في الأيام الاولى من الولادة ريثما تأتي الدرة ، هذا اعتقاد خاطئ : 
– إن الصمغة ضرورية للمولود وهي كافية إذا وضع الطفل في شروط فيزيائية مناسبة من ناحية الحرارة المحيطية والملابس وغيرها …
– البدء الباكر بالرضاعة هي الطريقة الأفضل ﻹدرار الحليب .
– يتعود الطفل على البيبرونة فيرفض الإرضاع من الأم .
-تعرض الطفل لالتهاب أمعاء واضطرابات بالتغذية ..
2- تعتقد بعض الأمهات ان حليب الأم يسبب إسهالا وبالتالي ( مابيربي صحة ) ، والحقيقة ان كل طفل يرضع من أمه يتبرز بعد كل رضعة إسهالا مائعا انفجاريا ذهبي اللون مائل للأخضر حوالي 7-10مرات يوميا وهذا هو الشيء الطبيعي .
3- تعتقد بعض الأمهات بان حليبهن ماصلا وبالتالي غير مغذي فتلجأ للحليب الاصطناعي وهذا غير صحيح .
4-تعتقد بعض الأمهات بان المغص ينتقل من الأم للطفل ( لأن الأم اخذت بردا أو تناولت طعاما معينا ) وهذا خطأ فدرجة حرارة الحليب تبقى مناسبة تماما للطفل .
5- تعتقد بعض الأمهات بضرورة ( تلحيس ) الطفل بعض المواد الغذائية باكرا لكي يتعود على الطعام لاحقا ، وهذا خطا لأن الجهاز الهضمي غير ناضج لتقبل هذه الأغذية وقد تسبب إنتانات معوية .
6- تعتقد بعض الأمهات بضرورة إعطاء الطفل بيبرونة حليب قبل النوم مسائية لينام الطفل ولتجنب الاستيقاظ الليلي في الأسابيع الاولى ، وهذا خطأ لأن الطفل يحتاج إلى الرضاعة الليلية في هذا العمر لتلبية متطلبات النمو .
7- تعتقد بعض الأمهات بان إدخال الطعام الباكر يقوي الأسنان وهذا خطأ لأن الإرضاع الوالدي هو الأفضل لنمو وقوة الأسنان .
8- تعتقد بعض الأمهات بان الصحة الجيدة تتناسب مع جسم ممتلئ وخدود متوردة ، ومن الخطا مقارنة الأطفال مع بعض والمهم ان تكون مخططات النمو طبيعية عند طبيب الأطفال ،لأن الوزن الزائد يحمل خطورة في المستقبل ، ويعرض لنقص حديد وفيتامين د ونقص مناعي وخلل في النظام الغذائي عند الأطفال .
9- تعتقد بعض الأمهات ان حليبهن غير كاف فتلجان إلى إدخال الأغذية المكملة لتأمين حاجيات الطفل ، وهذا خطأ لأن حليب الأم كاف تماما حتى الشهر السادس .

Comments

comments

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.