الحكة المهبلية: الأسباب،الأعراض والعلاج

0
الحكة المهبلية 

سوف نتحدث في هذا المقال حول موضوع جدا مهم للاناث الحكة المهبلية 99 % من النساء عانت من هذا الموضوع 
 الأسباب،الأعراض والعلاج
الحكة المهبلية حالة شائعة وغير مريحة، و لها عدة أسباب معظمها يتطلب العلاج الطبي.
فما أسباب الحكة المهبلية:
1. عدوى الخميرة أو التهاب المهبل الفطري ‘Yeast Infections’
معظم النساء سوف يعانون من هذه العدوى في مرحلة ما من حياتهم، لا تعتبر هذه الالتهابات خطيرة في العادة، و لكن أعراضها قد تكون مزعجة. عادة يوجد توازن بين البكتيريا الصحية والخمائر التي تعيش في المهبل، حيث تعمل البكتيريا على السيطرة على الخمائر و تمنع فرط نموها، وعندما تفقد البكتيريا قدرتها على التحكم بشكل صحيح بهذه الموازنة في المهبل يحدث هذا النوع من الالتهابات.
أعراض التهاب المهبل الفطري:
الحكة.
حرقة.
افرازات بيضاء أو شفافة عديمة الرائحة.
تهيج.
أسباب التهاب المهبل الفطري:
الاستحمام.
التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو استخدام أدوية منع الحمل.
استخدام المضادات الحيوية.
ضعف الجهاز المناعي أو السكري الخارج عن السيطرة من الحالات الصحية التي قد تجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من االعدوى.
2. التهاب المهبل البكتيري ‘Bacterial vaginosis’:
غالبا ما تؤثر هذه العدوى البكتيرية الشائعة على النساء في سن الحمل، يحدث هذا النوع من الالتهابات عندما تفقد البكتيريا صحية في المهبل توازنها.
أعراض التهاب المهبل البكتيري:
أغلب النساء المصابات بالتهاب المهبل البكتيري لا يعانين من أي أعراض.
يمكن أن يسبب إفرازات مهبلية مائية ذات رائحة كريهة.
حرق وحكة في جميع أنحاء منطقة المهبل.
أسباب التهاب المهبل البكتيري:
قد لا يكون سبب الاصابة بالتهاب المهبل البكتيري معروفاً دائماً، ولكن في كثير من الحالات قد يكون السبب أي من التالي:
الاستحمام، حيث أنه قد يزعج توازن البكتيريا الطبيعية في المهبل واستخدام منتجات مطهرة أو مضادة للجراثيم.
وجود شريك جنسي جديد أو وجود أكثر من شريك جنسي.
استخدام منتجات معطرة بقوة في منطقة المهبل.
منظفات الملابس القاسية.
التدخين.
تصاب العديد من النساء بالتهاب المهبل البكتيري دون أن يدركن ذلك، لأنه غالباً لا يعانون من أي أعراض، ويمكن أن يشكل هذا الالتهاب خطرا على المرأة الحامل وجنينها، حيث يتوجب على المرأة الحامل مراجعة طبيبها عندما تعاني من أي حكة مهبلية أو حرق أو إفرازات و القيام بفحص التهاب المهبل البكتيري عند الحاجة.
علاج التهاب المهبل البكتيري:
– قد تخضع المرأة الحامل للعلاج بالمضادات الحيوية.
 – يمكن أن تكون عملية استبدال البكتيريا الصحية في الجسم مفيدة عند بعض النساء، حيث وجدت دراسة أن تناول البروبيوتيك ساعد في الوقاية و العلاج من التهاب المهبل البكتيري.
3. الأمراض المنقولة جنسياً:
الأمراض المنقولة جنسياً تحدث نتيجة لاتصال جنسي مع شخص مصاب، أغلب الأمراض المنقولة جنسياً تسبب حكة في منطقة المهبل، وتختلف الأعراض حسب المرض.
أشهر الأمراض المنقولة جنسيا:
الإيدز ‘فيروس نقص المناعة البشرية’.
داء المتدثرات أو الكلاميديا.
مرض الهربس التناسلي.
فيروس الورم الحُلَيْمي البشري.
قمل العانة.
داء المشعرات.
تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي هي على مستوى غير مسبوق في الولايات المتحدة، حيث يتم الإبلاغ عن ملايين الحالات كل عام.
الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا:
استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح.
عدم ممارسة الجنس مع أكثر من شريك.
القيام بفحوصات الأمراض المنقولة جنسياً قبل ممارسة الجنس.
الحصول على العلاج عند الحاجة.
الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.
بعض الأمراض المنقولة جنسيا تسبب مشاكل طويلة الأمد مثل:
مرض الحوض الالتهابي.
العقم.
مضاعفات في الحمل، كما يمكن للمرأة نقل بعض الأمراض المنقولة جنسيا لطفلها أثناء الولادة.
4. التهيج والحساسية:
أسباب تهيج المهبل:
استخدام منظفات الغسيل المعطرة أو المنتجات الأنثوية مثل الفوط النسائية.
السدادات القطنية أو التامبون.
مزيلات العرق، وتتوقف الحكة بعد توقف المرأة عن استخدام هذه المنتجات.
حساسية تجاه الواقي الذكري المصنوع من مادة اللاتكس، مما يؤدي إلى حكة أو تهيج في المهبل، ويجب عليهن استشارة طبيبهم عن البدائل.
على الرغم من أن الحكة المهبلية يمكن أن تكون محرجة أو مزعجة، معظم الحالات يمكن علاجها، ولتجنب المشاكل الصحية المحتملة على المدى الطويل عليك باستشارة الطبيب حيث أنه بإمكانه علاج معظم الحالات.

Comments

comments

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.