العادات و السلوك اليومي وعلاقتها بآلآم الظهر

0
العادات و السلوك اليومي وعلاقتها بآلآم الظهر

ألم الظهر هو احساس بالألم في منطقة الظهر (المنطقة الخلفية في جسم الإنسان) ، قد يكون عرضاً لمرض اخر أو قد ينشأ نتيجة للتعب والارهاق والعادات الصحية السيئة المتبعة في الجلوس والنشاطات اليومية المختلفة. قد يكون ألم الظهر حاداً يظهر بشكل متقطع او قد يكون مستمراً على طول العمود الفقري. تعتبر مشكلة ألم الظهر إحدى المشاكل الشائعة في وقتنا الحالي و ذلك بسبب نمط الحياة السائد ، حيث تشير الإحصائيات أن حوالي 80% من الناس قد شعروا بألم الظهر خلال مراحل حياتهم المختلفة .
 العمود الفقري يتكون من مجموعة عظام صغيرة تسمى بالفقرات، يرتكز عليها الجزء العلوي من الجسم. و ينقسم العمود الفقري إلى ثلاث مجموعات أساسية من الفقرات:
1- الفقرات العنقية و تتكون من سبعة فقرات ترتكز عليها الرقبة.
2- الفقرات الظهرية و تتكون من 12 فقرة و تتصل بالقفص الصدري.
33- الفقرات القطنية و هي عبارة عن خمسة فقرات كبيرة في أسفل العمود الفقري حيث معظم وزن الجسم يقع على هذه الفقرات و هي بذلك معرضة لضغوط كبيرة .
44- وتقع الفقرات العجزية في أسفل الفقرات القطنية و هي عبارة عن مجموعة فقرات متصلة ببعضها و تتصل بالحوض عن طريق المفصل العجزي الحرقفي.
5- و في أسفل الفقرات العجزية توجد من 2-44 فقرات متصله ببعضها تعرف باسم العصعص.
في معظم الأوقات يبدأ ألم الظهر عقب إصابة أو إجهاد العمود الفقري مثل حمل أشياء ثقيلة أو بعد حركة مفاجئة و لكن في كثير من الأحيان لا يوجد سبب واضح لألام أسفل الظهر.
يتم تقسيم ألم أسفل الظهر إلى ألم حاد و ألم مزمن:
 * الألم الحاد عادة لا يتجاوز الشهر و عادة لا يكون سببه خطير و عادة ما يختفي في عدة أيام و بدون علاج ، على الرغم أن تكرار الألم بعد ذلك نسبته عالية.
* الألم المزمن و يتم تسميته ذلك إذا ما تجاوز الستة شهور و يمثل فقط 1% إلى%5 من الحالات.
 ان العادات السلوكيه التي يفعلها معظم الناس من :جري ، حمل أوزان ، العمل المكتبي ، العمل على أجهزة الكمبيوتر لفترات طويلة تؤدي إلى حدوث تغيرات في قوام العمود الفقري نتيجة لعمليات التعويض التي يقوم بها الجسم لتخفيف الضغط عن الفقرات والأقراص الغضروفية فيما بينها مما يؤدي إلى الانحراف القوامي .
الانحراف القوامي :هو تغير في شكل عضو أو أكثر من أعضاء الجسم تغير كلي أو جزئي واختلاف هيئته عن التركيب أو الشكل الطبيعي المسلم به تشريحياً مما ينتج عن خلل في علاقة هذا العضو بالأعضاء الأخرى .
درجات الانحراف :
1. الدرجة الأولى: وتحدث في العضلات وتعالج بالتمرينات العلاجية والسلوكية
22. الدرجة الثانية: وتحدث بالإضافة إلى العضلات إلى الأربطة و الأوتار وتحتاج إلى مدة ووقت أطول للتغلب عليها وتعالج بالتمرينات.
33. الدرجة الثالثة : تغير شديد يصل إلى مستوى النسيج الغضروفي والعظام وتعالج بالتدخل الجراحي وتستخدم التمارين العلاجية كوقاية من التشوهات أخرى ناتجة عن هذا التشوه.
ومن الانحرافات القواميه للعمود الفقري والناتجة عن السلوكيات اليومية الخاطئة :
أولا: سقوط الرأس
يصيب الفقرات العنقية نتيجة ضعف العضلات والأربطة الخلفية للرقبة مما يؤدي إلى طولها . يصاحب ذلك قصر في العضلات والأربطة الأمامية للرقبة وينتج عن ذلك عدم توازن فيسقط الرأس للأمام .
– الأسباب:
1. الجلوس لمدة طويلة للقراءة أو الكتابة.
2. الخجل والانحناء للأمام والنظر للأسفل.
3. طبيعة الوظيفة والمهنة.
ثانيا :التحدب الظهري
 – انحراف يصيب العمود الفقري في منطقة الفقرات الظهرية ينتج عنه مبالغة في انحناء تقوس الظهر نتيجة قصر عضلات الصدر وطول عضلات الظهر .
– الأسباب :
1. الضعف الجسدي العام وافتقار العضلات للشدة العضلية المطلوبة
22. الأمراض العضوية . أمراض الجهاز التنفسي، العينين ، السمع ، الآم العمود الفقري ، هشاشة العظام
3. نتيجة الانحرافات الأخرى مثل : سقوط الرأس أو استدارة الكتفين.
4. العادات المهنية والوظيفية .
55. العادات السلوكية الخاطئة , الجلوس المشي .
ثالثا : الانحناء الجانبي (الجنف)
1. انثناء جانبي للعمود الفقري لأحد الجانبين مصحوب بدوران أجسام الفقرات للجهة الأقل ضغطا .
22. يحدث نتيجة ضعف وطول العضلات في إحدى جوانب العمود الفقري وقوة العضلات على الجانب الأخر مما يؤدي إلى عدم الاتزان وسحب العمود الفقري في تلك المنطقة نحو العضلات الأقوى .
– الأسباب :
1. قصر في إحدى القدمين .
2. بتر احد الذراعين .
3. أسباب مهنية .
4. آلام العمود الفقري والانزلاق الغضروفي .
رابعا: التجوف القطني (lordosis)
 – انحراف يصيب المنطقة القطنية من العمود الفقري وهو مبالغ في تقعر المنطقة القطنية للأمام يصاحب سقوط البطن واستدارة الحوض
 – يحدث نتيجة طول وضعف عضلات البطن وقصر في عضلات أسفل الظهر وتحدث استدارة الحوض وسقوط عظم العانة في حالة كان هناك ضعف في عضلات الفخذ الخلفية .
– الأسباب :
1. السمنة خصوصاً ذوي البطن الكبير
2. زيادة رفع العقبين (لبس الحذاء للسيدات)
3. زيادة دفع الكتفين (المبالغة في اعتدال القوام)
4. نتيجة تعويضية لتحدب الظهر واستدارة الكتفين
5. عدم التوازن في التدريبات بالتركيز على العضلات الفخذ الأمامية فتضعف الخلفية
6. ضعف عضلات البطن وارتخائها
 إن هذه التغيرات في قوام العمود الفقري تؤدي إلى انضغاط الأقراص الغضروفية الموجودة بين الفقرات وإزاحتها من مكانها مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب الطرفية المغذية للأطراف (اليدين,القدمين,….) مسببه الآم أسفل الظهر والرقبة والأعراض المصاحبة لهما من اخدرار وألم وضعف في الأداء العضلي .
 وهذا هو محور العمل في مركز الدكتور نصوح بدران التخصصي في حل هذه المشاكل،بالاعتماد على مبدأ تقويم وتصحيح قوام العمود الفقري باستخدام الميكانيكا الفيزيائية لجسم الإنسان دون الاعتماد على الأجهزة والوسائل الشائعة المتبعة في هذا العلاج.
وهذه بعض النصائح لأوضاع الإنسان أثناء المشي و الوقوف و الجلوس و النوم والتي لها دور كبير في الحد من ظهور مشاكل القوام:
11- يجب عدم الوقوف لفترات طويلة مع مراعاة المشي لعدة دقائق لكل فترة وقوف، و إذا لزم الوقوف لفترات طويلة يجب وضع كرسي صغيرة أو صندوق صغير و وضع إحدى القدمين عليه آل فترة.
22- الجلوس يضع أعباء شديدة على أسفل الظهر و لتعديل هذه الأعباء يجب أن يكون للكرسي مسند منخفض و يستحسن أن يكون الكرسي متحرك على عجل لتجنب الانحناءات الجانبية و أن يكون له مساند جانبية لاستخدامها أثناء الجلوس و الوقوف لتعديل الحمل و الاحتكاك على أسفل الظهر . و يجب ضبط ارتفاع الكرسي بحيث يكون مستوى الركبتين أعلى قليلا من مستوى الفخذ و إذا لم يكن ذلك ممكنا يجب وضع كرسي أو صندوق صغير تحت القدمين لتحقيق ذلك، و إذا لم يكن مسند الظهر منخفض فمن الإمكان وضع مخدة صغيرة خلف أسفل الظهر أثناء الجلوس أو القيادة .
33- أثناء القيادة يجب أن يقدم المقعد للأمام على قدر المستطاع لتجنب الانحناء إلى الأمام و لا ينبغي أن يكون الساند الخلفي للمقعد مائلا لأكثر من 30 درجة و أن يكون الجزء الأمامي من قاعدة المقعد مرتفع قليلا ، وأثناء القيادة لمدة طويلة يجب إيقاف السيارة كل ساعة مع السير حول السيارة لعدة دقائق و تجنب حمل أي أحمال ثقيلة مباشرة بعد القيادة.
يجب مراعاة هذه النصائح أثناء حمل الأوزان الثقيلة:
– إذا كان الوزن ثقيلا جدا يجب أن يكون هناك مساعدة.
– أبعد الساقين عن بعضهم لزيادة الثبات.
– اقترب جدا من الحمل المراد حمله.
– اثني الركبتين مع شد عضلات البطن و الانحناء قليلا إلى الأمام.
– امسك بالحمل قرب جسمك على قدر المستطاع.
– ارفع باستخدام عضلات الساقين و ليس الظهر.
– أثناء الوقوف لا تنحني إلى الأمام من الوسط.
– تجنب الانحناء الجانبي بالجسم أثناء حمل الأشياء.
 – إذا أردت تحريك شيء بدون رفعه فالجذب اسلم من الدفع.

Comments

comments

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.